نعرض مشروع قانون الأزهر لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين

نص مشروع قانون «الأزهر» لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين

اخبار اليوم الخميس 22 6 2017 نص مشروع قانون «الأزهر» لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين

صـرح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، اليوم الأربعاء، عن تقدم الأزهر لرئاسة الجمهورية بمشروع قانون مكافحة الكراهية والعنف باسم الدين. والرئيس يوافق عليه الشبكة نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم "الأزهر" يقدم مشروع قانون ضد الكراهية.

وأضاف الطيب، فى ختام احتفالية مصر بليلة القدر، قائلا: "فى غمار الأحداث الشاذة التى أصيب بها المجتمع المصرى والفتاوى أيضا التى لا تعبر لا عن الإسلام ولا عن الفقه ولا عن الشريعة التى درسناها تقدمنا بمشروع قانون ضد الكراهية ويجرمها، وتفضل الرئيس وطلبه من الأزهر وهو الآن فى الرئاسة".

وجاء قرار الإمام الأكبر عقب تصريحات الدكتور سالم عبد الجليل وكيل الأوقاف الأسبق المتعلقة بفساد عقيدة المسيحيين، الأمر الذي أثار ضجة واسعة، فيما أعلن مجمع البحوث الإسلامية تبرئه من هذه التصريحات وأكد أنها ليست تعبيرا عن رأي الأزهر، فيما قامت وزارة الأوقاف حينها بمنع عبد الجليل مع الخطابة وطالبت بمنعه من الظهور إعلاميا.

ويهدف القانون المذكور، حسب بيان الأزهر، "إلى تجريم الحض على الكراهية ومظاهر العنف التي تمارس باسم الأديان، وذلك في إطار جهود الأزهر الشريف في مكافحة العنف والتطرف، والعمل على نشر الخطاب المستنير ومواجهة الأفكار الشاذة والخارجة عن سماحة الأديان، واتخاذ كافة السبل من أجل نشر ثقافة التسامح والأخوة بين الناس ومنع كل ما من شأنه إثارة الأحقاد والكراهية بين أبناء الوطن الواحد".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة موقع الساعة نيوز.

"تيلرسون": على الدول العربية أن تقدم لقطر قائمة مطالب "قابلة للتنفيذ"